كيف نتعلّم اللغةمتفرّقات

مِن أين وكيف تبدأ؟

السلام عليكم

من الأسئلة التي أتلقاها بشكل متكرّر هي” أودّ أن أكتسب اللغة الإنجليزية أو الإسبانية أو الفرنسية ولكن لا أعرف أي كلمة أو مفردة , كيف أبدأ وبما تنصحني؟ و ما ألاحظه دوما أنّ السائل غالبا ما يستعمل كلمة “أكتسب” بدل كلمة ” أتعلّم”. مالفرق بين الكلمتين؟ و ما تدل كل كلمة؟ وهل الطريقة التي ننتهجها تجاه اللغة تختلف حسب الكلمة؟  هاته الأسئلة سأجيب عنها في تدوينة مستقلة.

“أصعب الأمور بدايتها” مقولة نتداولها ولها مكانها في اكتساب اللغة ولكنها بداية ليست طويلة. لاكتساب اللغة حسب الدكتور ستيفن كراشن (Stephen Krashen) على المتعلّم الاستماع و قراءة لغة مفهومة و أكد على هذا البروفيسور بيل فان باتن (Bill VanPatten) حيث أشار أن لاكتساب اللغة على المتعلّم أن يفهم ما يستمعه إليه و ما يقرأه ولكي يفهم ما يستقبله من اللغة عبر الاستماع والقراءة (input) عليه أن يفهم جزء كبير من المفردات في نص أو جملة ما لكي يفهم السياق و المعنى العام ولكي يفهم المفردات الغير الواضحة يحتاج إلى استيعاب السياق والفكرة العامة لتلك الجملة أو ذلك النص.

لاكتساب اللغة على المتعلّم أن يفهم ما يستمعه إليه و ما يقرأه وهذا ما يصطلح بـ Comprehensible Input

و لتوضيح باختصار أقدّم هذا المثال:

.Yesterday, He went to school with his friends

في هذه الجملة هنالك ثمانية مفردات. لفهم سياق المفردات يجب فهم على الأقل ثلاثة أربع أو خمس مفردات. و لنفترض أنّي فهمت المفردات التي هي تحتها سطر،

.Yesterday, Omar went to school with his friends

Yesterday = يوم أمس // Omar =عمر // to school = إلى المدرسة // his friends = أصدقاءه

في هاته الجملة ستة مفردات مفهومة وكمفردتان غير مفهومتان وهما “went” و “with”. باعتبار السياق العام الأكثر احتمالا و موقع المفردات الغير مفهومة في الجملة نستطيع أن نفترض بنسبة كبيرة “went” معناها “ذهب” و “with” معناها “مع”.

و لو كان هنالك “Today” بدل  “Yesterday” فالجملة ستكون

 Today, Omar goes to school with his friends

تلاحظون أو بالأحرى العقل الباطني المسؤول عن اللغة سيلاحظ تغير في الفعل بتغير مؤشر الزمن (Yesterday => Today) باعتبار أننا أصلا نعرف معنى كلمة Today (اليوم). فبالاستماع و القراءة سيكتسب العقل الباطني فعل went كإشارة إلى فعل الذهاب في الماضي ،و في سياق آخر، و goes كإشارة إلى فعل الذهاب في الحاضر دون الجاجة إلى حفظ التصريف لأنه لا يعمل بنظام القواعد. فالقواعد يكتسبها من الاستماع الكثير و القراءة الكثيرة للغة مفهومة.

فمن هنا نستنتج أن المفردات مهمة لاكتساب اللغة ككل. لذلك يجب على المتعلّم في الخطوات الأولى في اللغة التركيز على تعلّم عدد لابأس به من المفردات بحيث يصبح قادر على فهم السياق العام لقصة أو نص قصير يقرأه أو يستمع له ، من اختياره حسب تخصصه أو اهتمامه للحفاظ على عامل التركيز، و عندما يشعر أنه قد استوعب عدد لا بأس به من المفردات حينها يركز على الاستماع والقراءة فمن خلالهما سيكتسب اللغة ككل (مفردات، قواعد، نطق،..).

فمن هنا نستنتج أن المفردات مهمة لاكتساب اللغة ككل. لذلك يجب على المتعلّم في الخطوات الأولى في اللغة التركيز على تعلّم عدد لابأس به من المفردات

 

هنالك عدة تطبيقات في الأنترنيت تساعد على تعلّم (وليس اكتساب) المفردات و أكثر تطبيق أعجبني هو تطبيق Memrise

Memrise

Memrise

Memrise

 

 

 

 

 

 

 

و يمكنك الحصول عليه عبر هذا الرابط:

لمستعملي نظام أندرويد من هنا : https://goo.gl/hRnqLU

لمستعملي نظام iOS من هنا: https://goo.gl/bTtb7L

التطبيق يقدّم الكثير من اللغات و شخصيا أستعمله لتعلّم مفردات في اللغة الاسبانية كمرحلة أولى. وعندما أتعلّم عدد كافي من المفردات سأعرج إلى دورة Unlimited Spanish التي قد ذكرتها بالإضافة إلى دورات أخرى في لغات أخرى في تدوينة سابقة يمكنك قراءتها من هنا.

بداية موفقة إن شاء الله.

Print Friendly, PDF & Email
الوسوم

دودو خضير

طالب متخصص في اللغة الانجليزية في المدرسة العليا للأساتذة. أهتم كثيرا بالمعلوماتية وجديدها والطرق المثلى لتعليم واكتساب أي لغة أجنبية

رأي واحد على “مِن أين وكيف تبدأ؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: